أكد الناطق الرسمي لوزارة الداخلية ياسر مصباح في تصريح لشمس آف آم، اليوم الخميس، وتعقيبا على إقدام عدد من الأشخاص على حرق معتمدية سوق الأحد والمسكن الوظيفي للمعتمد، ان 'وزارة الداخلية لا تمانع ولا تمنع بتاتا أي تجمهر أو إحتجاج سلمي لكن حين يخرج عن إطاره القانوني فالوحدات الامنية مضطرة لإستعمال القوة العامة'.

وللإشارة فإن وحدات الأمن تدخلت باستعمال الغاز المسيل للدموع للتصدي للمحتجين الذي أقدموا على حرق المسكن الوظيفي للمعتمد ومقر معتمدية سوق الأحد في قبلي.

وأشار المتحدث إلى أن المحتجين إستعملوا المقذوفات والحجارة.