بمناسبة احتفال تونس بشهر أكتوبر الوردي لمكافحة الثدي، ينظم معهد صالح عزيز للأمراض السرطانية بالعاصمة، أيام الأبواب المفتوحة لتأمين عيادات مجانية لتقصي سرطان الثدي.
   وستتواصل هذه العيادات المجانية أيام السبت 14 و21 و28 أكتوبر الجاري من الساعة التاسعة صباحا الى الساعة الواحدة بعد الزوال، لفائدة كل النساء الراغبات في إجراء الفحص السريري لتقصي سرطان الثدي.
   وتقدر نسبة الإصابة بسرطان الثدي لدى المرأة بتونس بحوالي 44،8 حالة لكل 100 ألف امرأة، ويعد سرطان الثدي أول سرطان عند المرأة إذ يمس سنويا 2200 حالة جديدة ويمثل 30 بالمائة من مجموعة السرطانات التي تصيب النساء.
   وتعمل وزارة الصحة على تكثيف حملات التثقيف والتحسيس بهدف تعزيز وعي النساء التونسيات بأهمية التقصي المبكر في اكتشاف الورم في مراحله الأولى والتمكن بالتالي من علاجه بأكثر نجاعة.
   وتتركز الجهود على تسجيل تراجع في معدل كتلة الورم الى أقل من 2 صم عند اكتشافه، مما يمكن من تراجع نسبة الوفيات والتحكم في كلفة المرض وتحسين جودة الحياة بالنسبة للمريضة، علما وأنه تم تسجيل تراجع في معدل كتلة الورم من 6،5 صم سنة 2001 الى 3،5صم سنة 2017