هّدد اليوم شاب قَدِم من ولاية بنزرت إلى العاصمة سيرا على الأقدام بالانتحار بعد أن تسلّق ساعة شارع الحبيب بورقيبة، وذلك احتجاجا على وضعيته الإجتماعية وللمطالبة بالتشغيل.

وقد تدخلت وحدات الحماية المدنية وتمكنت من إنزال هذا الشاب دون أن يُصاب بأي مكروه ونقله للمستشفى للتأكد من سلامته الجسدية.